أبوظبي تصدر سندات متعددة الشرائح بقيمة خمسة مليارات دولار أميركي الإصدار لأجل 50 عاماً هو الأطول على مستوى منطقة الخليج العربي

نشر في 15 سبتمبر 2020



• الاكتتاب 4.8 ضعفًا ليبلغ ما يقرب 24 مليار دولار أمريكي (أفضل الاكتتابات)

• شريحة الخمسين عامًا تعدّ الأطول أجلا لإصدار سندات لدولة خليجية

• تزايد نسبة الطلبات يعكس ثقة المستثمرين العالية إزاء الموقع القوي الذي يتميز به اقتصاد إمارة أبوظبي


أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة، 15 سبتمبر 2020: أعلنت إمارة أبوظبي عن إكمالها بنجاح طرح سندات سيادية متعددة الشرائح بقيمة 5 مليارات دولار أمريكي في 02 سبتمبر 2020، ما يعكس مواصلة التزام إمارة أبوظبي بتعزيز الاستدامة المالية. وبالاعتماد على الطلب الكبير الذي أبداه المستثمرون، تم تسعير السندات بعوائد تاريخية منخفضة. ويتكون الإصدار من ثلاث شرائح: شريحة بقيمة ملياري دولار لمدة 3 سنوات، وشريحة طويلة الأجل بقيمة 1.5 مليار دولار لمدة 10 سنوات، وشريحة بقيمة 1.5 مليار دولار لمدة 50 عامًا.

وتعد شريحة الخمسين عامًا الأطول أجلًا لإصدار سندات على مستوى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لجهة سيادية، ما يؤكد مكانة أبوظبي الائتمانية المتميّزة، والثقة العالية من جانب المستثمرين إزاء الآفاق المستقبلية الواعدة لاقتصاد الإمارة

وبصفتها الوحيدة في دول مجلس التعاون الخليجي التي حصلت على التصنيف الائتماني السيادي (AA) من قبل وكالات التصنيف الائتماني الثلاث، ترتكز استراتيجية أبوظبي الاستباقية متوسطة الأجل لإدارة الديون على تعزيز هيكل رأس مال الإمارة، والاستفادة من مصادر التمويل المتنوعة، مع الحفاظ على التصنيفات الائتمانية الحالية.

تجاوز الاكتتاب لإصدار السندات 4.8 ضعفًا، وأقبل على الطلبات ما يزيد على 60 حسابًا جديدًا، بينما وصلت قيمة سجل الطلبات إلى 24 مليار دولار تقريبًا (أفضل الاكتتابات).

َوحظيت السندات لأجل 50 عامًا بإقبال كبير من قبل المستثمرين الدوليين الذين استحوذوا على ما نسبته %95 من التوزع الجغرافي النهائي، لتظهر الثقة العالية نحو قدرة أبوظبي على تحقيق نمو اقتصادي مستدام على المدى الطويل.

وتعليقًا على الإصدار، قال معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس دائرة المالية في أبوظبي: "يؤكد نجاح هذا الإصدار الذي يأتي في ظل أزمة "كوفيد -19" العالمية، على مكانة أبوظبي الائتمانية المتميّزة وقوة اقتصاد الإمارة. وتعد شريحة الخمسين عامًا الأولى من نوعها، ليس فقط لأبوظبي، وإنما أيضًا على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، كما تمثل انعكاسًا لثقة المستثمرين الكبيرة إزاء اقتصادنا وقوة الائتمان والتوقعات الإيجابية طويلة الأجل".

وأضاف معاليه: “لقد أثبتت أبوظبي درجة عالية من المرونة خلال هذه الفترة حيث شهد الاقتصاد العالمي تحديات جمّة. وفي الوقت الذي تستعد فيه دولة الإمارات العربية المتحدة للخمسين عامًا المقبلة، من خلال مبادرتها "2020: عام الاستعداد للخمسين"، فإننا نؤكد التزامنا لدعم الاستراتيجية الوطنية للقيادة الرشيدة، من خلال غرس ثقافة الاستدامة المالية".

وسوف تسمح عائدات إصدار السندات السيادية لأبوظبي بتسريع نمو القطاع غير النفطي، فيما تستمر الإمارة بتنويع مصادر تمويلها، والاستخدام الامثل للموارد الحكومية وتقدّم النمو المستدام.

وحققت الشرائح أسعارًا غير مسبوقة بلغت0.83% للسندات لأجل 3 سنوات، و1.732% للسندات لأجل 10 سنوات، و2.7% للسندات لأجل 50 عامًا.

وعمل كل من "سيتي" و "دويتشه بنك" وبنك أبوظبي الأول و "مورغان ستانلي" و "ستاندرد تشارترد" كمدراء اكتتاب ومحصلين مشتركين.

 - انتهى –


جميع الحقوق محفوظة لدائرة المالية © 2017.
خدماتنا